مارايكم بالمدونة ومواضيعهااااا؟؟

الأزياء

كل فتاة شابه ترغب في تغير استايل حياتها ، نرحب بها
الأزياء الأحد، 28 مارس، 2010


مصممة الأزياء "نادية الشيخ" تعشق الرسم وتنسيق الألوان دخلت عالم تصميم الأزياء 1985 حيث تميزت بتصميمات خلابة في فساتين الأفراح والخطوبة والسورايه وقد أقامت العديد من عروض الأزياء الخاصة لها كما أنها حريصة على السفر للخارج وخاصة إلى باريس لحضور عروض الأزياء وتميل في تصميماتها للذوق الفرنسي الناعم وخاصة في التطريز فلابد أن يكون برقي وأناقة شديدة حتى يعطي شكلا مبهرا وجذابا وقد خصصنا الحوار معها عن فستان ليلة العمر.متى تبدأ العروسة في التفكير بفستان الفرح وكيف تشتركين معها في اختياره منذ البداية؟العروسة لابد أن تفكر في فستان الزفاف قبل ثلاثة أشهر على الأقل من ميعاد الفرح حتى يأخذ وقته في التصميم والتفصيل والتطريز. في البداية لا يكون عندها أي تصور للفستان فأبدأ أسألها عن الشكل الذي تحبه وأتصفح معها بعض المجلات وأطلعها على أحدث التصميمات وأرسم شكلا كروكيا على ورق حتى نصل إلى الشكل النهائي. واحنا كمصممين أزياء مطلعين على الموضة العالمية وخاصة الموضة اللبنانية لأن المصممين اللبنانيين عندهم ذوق شرقي عال ومبهر بالمقارنة بمصممي الأزياء الأجانب حيث نجد تصميماتهم لفستان الفرح بسيطة جدا وأنا في رأيي إن العروسة يجب أن تكون عندها هيبة بفستانها وأنا أميل إلى الإبهار الذي يجعل العروسة ملكة متوجة في ليلة العمر وفي النهاية بعد تصميم الفستان باكون معها في الفرح وأضع لمساتي كمصممة أزياء وأعيد ربطة الطرحة بطريقة مختلفة وأضيف أفكارا جاهزة لإضافتها للفستان في وقتها.هل شكل الفستان يرتبط بشكل الفرح ومكان إقامته؟بالطبع شكل الفستان يرتبط بمكان إقامة الفرح بمعنى أنه لو كان مفتوحا في الهواء الطلق في النهار يكون شكل الفستان بسيطا من الأورجنزا والتافتا أو التول والتطريز يكون بسيطا جدا وممكن نستعين بالورود الروز والموف.....أما بالنسبة للأفراح الكبيرة التي تقام في الفنادق فيفضل أن يكون الفستان بـ"ذيل" بسيط (سحبة بسيطة) ويكون معظمها بالاستراس (الألماظ) لكي يعطي شكل الإبهار.ما الخامات الحديثة المتداخلة مع بعضها في تصميم فستان الفرح؟من خلال تصميماتي الجديدة لعام 2008 ومن خلال الصور المعروضة نجد الفستان الستان من الأورجنز البليسيه في آخره. ونجد فستانا آخر من التافتا مع الدانتيل والأوجنز البيلسيه لأن البليسيه موضة جدا هذا العام، ونجد أيضا فستان تول ويميل لونه إلى أوف وايت وبه تطريزات. ونجد أيضا فستانا من الستان بشكل كلاسيكي جدا والفستان الدرابيه موضة جدا. بالإضافة إلى التطريزات الألماظ وهذا يميز تصميماتي..وأنا اعتمد دائما على (الاستراس المبهر) بالإضافة إلى أفكار أخرى لفساتين الأفراح من الخامات المتداخلة مثل الشيفون الحرير مدرج بفروع من اللؤلؤ والترتر والكورساج ضيق وبدون كم، وتصميم آخر من الدانتيل المفرغ على تول في فستان بكورساج وهناك تصميم من الشانتونج بكورساج ضيق وبفيونكات على الجانبين وهناك تصميم آخر من التافتا على طول الكورساج بشال شيفون ويوجد الجرسيه على حرير في فستان مطرز بالورود من نفس الخانة والكورساج من الشيفون وهناك تصميمات من الجزء الأعلى من الستان دوشيس والجزء الأسفل من التافتا مع كرانيش التول. وهناك تصميم لفستان كرانيش على الصدر وينزل على ضيق وهناك تصميم آخر للفستان من الكورساج مطرز باللؤلؤ وينزل على كلوش واسع من الكرانيش الضيقة من التول وبها شال من الشيفون، والشال أصبح موضة في فستان الفرح وهذه بعض الأفكار لفساتين الأفراح ومستعدة لتصميم أي فستان تحضره العروسة من أي كتالوج مهما كانت خاماته وصعوبة تصميمه.هل هناك إقبال على فساتين الزفاف الملونة؟في الخارج نجد أن الفستان السكري نمرة واحد لكن في الدول العربية والشرق عموما نجد أن الفستان الأبيض هو الأول ويأتي بعدها الفستان السكري والفستان الأبيض يناسب تطريزات ملونة من اللون الروز والموف والفستقي الفاتح وكلها من ألوان الطيف أما اللون السكري فيتناسب معه التطريز الفضي والذهبي.ما أحدث خامة مستخدمة لتقفيل فستان الزفاف بالنسبة للمحجبات؟إذا العروسة عجبها أي فستان عاري الصدر أو الظهر من السهل جدا تقفيله عن طريق (بادي) من التول (الاستريتش) ونقوم بتطريز الجزء العلوي مع الكم بنفس خامات الفستان وهذا ينطبق أيضا على أي فستان خطوبة أو سورايه لأن التول الاستريتش موجود بجميع الألوان.هل أصبح الفستان القطعتين موضة هذا العام؟هذا يتوقف على جسم العروسة وذوقها لكني أنصح صاحبة القوام الممتلئ باختيار الفستان المكون من قطعتين وتقوم بتصميمه بقصة في الجانب حتى لا يلفت الانتباه إلى منطقة البطن ولو كانت ممتلئة في الجزء الأسفل فلابد أن الفستان يصمم على ضيق في هذه المنطقة.هل شكل وخامة الطرحة ترتبط بخامة الفستان؟الطرحة عموما مفروض أن تكون من التول لكن تطريزها من نفس تطريز الفستان وهناك فساتين أفراح من الدانتيل والطرحة دانتيل أيضا وهذا الشكل كلاسيكي ولا تنتهي موضته لكن بالنسبة للمحجبة أقوم بعمل (بندانة) مشغولة تغطي كل شعرها وبعدها أصمم طرحة مطرزة من خامة الفستان.هل اختيار الفستان يتوقف على حجم الجسم ؟بالتأكيد، وهنا يأتي دور المصمم فمثلا نتعامل مع الأجسام القصيرة والممتلئة بالابتعاد تماما عن الكرانيش الكلوش وترتدي "فستان استريتش ضيق واسع من تحت" مثل أفلام "هند رستم"، وأيضا هناك الفستان القصات (البرنسيس) وهي أنسب شيء للأجسام القصيرة وعموما الموديلات هذا العام ضيقة حتى الهانش وتنتهي بوسع أما الأجسام الطويلة فترتدي جميع الموديلات.هل تتدخلي في شكل إكسسوار الفستان؟أنا باتعامل مع مصمم إكسسوار مشهور جدا وأنا وهو نشترك مع العروس في اختيار الإكسسوار المناسب لأن الإكسسوار يلعب دورا كبيرا في إضافة اللمسة الجمالية للشكل النهائي وهناك أفكار جديدة نستخدمها من الإكسسوار على الفستان عبارة عن بروش كبير على الجنب أو الكتف ممكن نعمل ضفيرة على الجنب وأفكار أخرى متعددة.هل عندما نستخدم الألوان في فستان الفرح نلجأ الى التطريز أم أن اللون يحل محل التطريز؟في هذه الحالة نستغني عن التطريز لأننا لا نستطيع وضع كل شيء في فستان واحد ويمكن إدخال الألوان كخيوط يطرز بيها الفستان بطريقة التطريز اليدوي.هل الجيرب يرتبط بشكل وخامة الفستان؟أنا أفضل الجيرب الطبيعي والآن متوفرة ألوان كتيرة للورود الطبيعية موجودة بجميع الألوان في السوق.أيهما أفضل التطريز المكوي أم البارز؟لا يوجد الآن تطريز بارز ودائما البنات ترغب في الشغل الناعم والمليء بالألماظات، والألماظ الآن مكتسح ويوجد درجات متعددة من الألماظ النقي الذي يساعد على وجود شكل من الإبهار للفستان.معظم فساتين الافراح باهظة التكلفة فكيف نصمم فستان فرح بسعر اقتصادي؟هناك أنواع كثيرة من فساتين الأفراح مزودة بالورود الصناعية أو فستان تول منفوش (زي الباليرينا) أو فستان أبيض مطبوع من نفس الألوان مثل الستان بتاع زمان (بروكار) وممكن الاستغناء تماما عن التطريز الألماظ لأن سعره مرتفع ونستعين بتطريز من الأحجار الملونة مثل الحجر الأسود والأفضل أن العروس تركز على الفستان الموديل الذي به أفكار وقصات بدلا من التطريز.أهم نصيحة من مصممة الأزياء "نادية الشيخ" إلى عروسة مقبلة على الزواج؟أنصحها بأنها لا تهلك العريس بفستان عالي التكلفة وتصمم فستانا حسب ميزانيتها وفي النهاية بيكون شيك وجميل لأن الله سبحانه وتعالى يجعلها جميلة في ليلة العمر خاصة مع ابتسامة رقيقة تكون أجمل إنسانة في الدنيا...

الأزياء











أول مصممة أزياء مصرية تطوع كل الخامات في تصميم الفساتين.. أطلق عليها الاتحاد الأوربي ومصمم الأزياء العالمي الفرنسي "لاسكاريس" لقب "نفرتيتي".. انها نيفين رافت مصممة الازياء الشهيرة التى تلتقي بها مجلة ليلى ومدير مكتبها اشرف عزتونسال السيدة نيفين رافت كيف تستوحين وتبتكرين الجديد في تصميمات فساتين السهرة؟أنا درست دراسات حرة في فرنسا في مجال الأزياء التاريخية وباعتقد إن أي شيء له أصل تاريخي والأزياء لها أساس واحد لكن لابد أن نطوره ونبتكر.عن طريق الابتكار الذاتي ودايما نستخدم الأشياء الطبيعية وأحب أستخدم خامات مختلفة في تصميم الزي.. بافكّر دايما في الشيء غير المألوف وازاي ألوان مختلفة تكون متداخلة ومتناغمة مع بعض.. كمان حريصة جدا على حضور العديد من الديفيليهات العالمية وباطّلع على أحداث الابتكارات وأعطى لنفس مساحة من الخيال في تصميم الزي.فساتين السهرة ليس لها موضة وهي في رأيي السهل الممتنع.. الخامة الجديدة هي الموضة لكن الموديل بيتغير، وممكن أعمل موديل من الأربعينيات والستينيات وأطوره.ليه دايما الشباب والبنات متأثرين بالموضة الغربي؟على فكرة أساس الموضة الفراعنة.. هم أعطونا معلومات عن الأزياء والألوان!! بعد كده اتجهنا للثقافة الأوربية لأنهم استطاعوا أن يصنعوا ثقافة خاصة بهم في مجال الأزياء بدليل لما بنشوف الأفلام الأوربية بنشوف تاريخ أوربا في الأزياء، والأزياء بالنسبة ليهم تمثل العظمة والهيبة وللأسف مصر عندها الزي الفرعوني فقط.وثقافة الأزياء قمنا باستمدادها من كبار مصممي الأزياء مثل "كريستين ديور" و"شانيل"؛ ففي كل سنة يصنعون موضة وقصات وتنتجها دول زي الصين وتوزعها على العالم كله وتسمى موضة..... مقابل عائد مادي كبير وبالتالي كل مصمم يبتكر كل عام أشياء جديدة، ونحن نستمد من أوربا الأزياء ونكون متأثرين بها لأنهم يبذلون مجهودا كبيرا في ابتكار أشياء جديدة وبتلفت نظر الشباب لأنهم مش لاقيين غيرها، بدليل أننا لو دخلنا محل ووجدنا بلوزة أو بنطلونا صناعة فرنسية بنشتريه على طول وبننبهر بيه لأنهم استطاعوا أن يبهرونا.لكن أحيانا البنات تعجب بأشكال وقصات موضة لكن لا تناسبها؟أنا أقنع أي بنت بأنها لا تنظر إلى الموضة بقدر ما تنظر للشكل الذي يعطيها الجمال وكل بنت عارفة مميزات وعيوب جسمها. ومن خلال ذلك بتختار اللي تشعر فيه بأنها جميلة.وأنصح البنت في فساتين السهرة إنها تذهب إلى أي مصمم أزياء وتستشيره حتى يعطيها ما يناسبها.. وعلى فكرة تناسق الألوان مع بعضها يعطي شكلا أنيقا وتشعرين بأنه موضة حتى ولو كانت الخامة رخيصة الثمن[Only registered and activated users can see links. ]، لكن التناسق يعطي لها قيمة وجمالا، حتى في اللبس الكاجوال والعادي.الخامات الجديدة في شتاء وصيف 2008؟الموري- الجيرسي- الشيفون- الشاتنوج- الاسترتش- كل ده موضة جدا السنة دي والألوان النحاسية والأوكسيدية موضة قوي..معظم المحجبات بيخافوا من ضياع شكل الموديل على فستان السهرة عند إحداث تغييرات تناسبهم مثل إضافة الكم والصدر؟كل الموديلات خاضعة للتغيير والتبديل والإضافة، ومصمم الأزياء مهمته وحرفته يصمم الزي بحيث يناسب كل الأشكال والأذواق، وكل الموديلات التي تشاهدونها يمكن تغييرها بأشياء بسيطة وأنيقة تناسب الفتاة المحجبة.ما الجديد في ديفيليه "نيفين رأفت"؟عند مشاهدة الموديلات هتلاحظوا استخدام الصدف الطبيعي كحلي على الفستان.. وفيه بعض الموديلات رجعت لموديلات الستينيات زي فستان "صباح". وكمان استخدمت النحاسات مع الألماظ..أما الملس فوضعت له درع نحاس واستوحيت ده من العصر الروماني.وفي أحد الموديلات صممت صدر الفستان عن طريق الليزر عشان يظهر في النهاية كأنه ورد طائر.واستخدمت البليسيه والحزام من الصدف.. وكثيرا ما أعتمد على ألوان البحر في كثير من الأزياء.ومن الحاجات الجديدة شغلت الدانتيل بالنحاس والألماظ بلون أخضر مع أزرق مع بيج في موديل خاص، وبطريقة مختلفة.وقدمت فستان فرح كله من الصدف الطبيعي وبه وحدات ورد وصدف مع ألماظ.وعندي كمان فستان فرح آخر تقليعة، واستوحيته من ألف ليلة وليلة.بالنسبة للبشرة البيضاء، ماذا يناسبها من ألوان في زي السهرة؟صاحبة البشرة البيضاء جدا بيتناسب معاها الغوامق وصاحبة البشرة السمراء بيتناسب مع ألوان زي الأحمر والأزرق والأخضر ولكن بدرجات معينة.الملاحظ أن معظم موديلات الديفيله تفتقد الإكسسوار؟لأن معظم الموديلات بها إكسسوار طبيعي وألماظ ونحاسات فلا داعي للإكسسوار، أما في حالة لو الصدر مفتوح أو ليس به شغل فأنصح بإكسسوار يتناسب مع الشغل الموجود في الفستان.. وبالنسبة للرقبة الطويلة يتناسب معها الإكسسوار القصير وبالنسبة للرقبة القصيرة فيتناسب معاها إكسسوار طويل.الشكل المناسب لفستان سهرة للجسم القصير؟أهم حاجة في الجسم القصير أني لا أقسمه وأنصح باستخدام قطعة واحدة والبعد عن استخدام الحزام لأنه بيحدد تفاصيل الجسم القصير، وبيبرز عيوبه.. لكن مع الجسم الرفيع الطويل نختار المكسم.... أما الجسم الزائد في الوزن فلا يصلح معه أنواع كثيرة من القماش وينصح بالابتعاد عن الأزياء الواسعة.هل تنصحين بأن يكون الحذاء والشنطة من لون وقماش الفستان أم أن يكون اللون مختلفا؟أنصح بأن يتم تصميم الحذاء والشنطة مع الفستان لكن لو لم يتوافر ذلك فيكون من الأفضل أن يكون الحذاء لونه أغمق من ألوان الفستان، وأن تكون الشنطة بنفس لون الحذاء مع الحرص على الكعب العالي مع فساتين السهرة.ما رأيك في انتشار ألوان مختلفة لفساتين الأفراح؟دي مسألة ذوق ومزاج لكن أنا أؤيد اللون الأبيض لأن هذا اللون يعطي العظمة والجمال والرقي وتكون العروسة مميزة بين الحاضرين.بالنسبة للطرحة، إيه الموضة؟ الطرحة القصيرة أو الطويلة؟الطرحة في رأيي لا تتبع الموضة ولابد أن تكون الطرحة في معظم الحالات طويلة بطول الفستان ولو الفستان بذيل طويل.. وأنصح بطرحة قصيرة.. وبالنسبة لتسريحة الشعر فأنصح بإنه يكون مرفوع في معظم الأحوال..أما بالنسبة لفساتين السهرة فعلى حسب موديل الفستان، فلو الصدر مفتوح أنصح بانسياب الشعر، أما لو الصدر مقفول فأنصح رفع الشعر علشان موديل الفستان يظهر.كيف تختار المحجبة طرحة فستان السهرة؟أحيانا تكون خامات فستان السهرة غير صالحة أن تكون طرحة، لكن لو اضطر الأمر واستخدمت خامات الفستان يكون التغيير في طريقة ربط الطرحة وتبتعد تماما عن ربط الطرحة المتعارف عليه مع زي السهرة، ولازم تبتكر لفات مختلفة وطبعا لو كان الفستان فيه أكثر من لون فأنصح باختيار الطرحة من ألوان أفتح من الفستان أو أكثر من لون ولكن بطريقة متناسقة جدا، وتتناسب مع بشرتها لأن الطرحة هي الواجهة الأولى وهي التي تضيء بشرتها.معظم البنات لا يقمن باللجوء إلى تصميم فستان سهرة ويقمن بالاكتفاء بشراء بلوزات فيها لمعان أو إكسسوار.. إيه السبب؟لأن هناك خوفا من ارتفاع أسعار الأقمشة وتصميم فستان سهرة.. أنا لا أفضل السعر المرتفع في تصميم فستان السهرة وباقول لأي بنت: ضعي الميزانية المناسبة واذهبي إلى مصمم الأزياء وهو يصمم ما يتناسب مع ميزانيتك، وأنا على أتم استعداد بأي تكلفة أعمل فستان بسيط وجديد وبه قصات جديدة

الأزياء

video

الأزياء




تنقلت بين دول عربية عدة بحثاً عن ذاتها حتى وجدت نفسها فجأة من أشهر مصممي الأزياء في العالم العربي.. إنها إيمان يسري الفتاة المدللة الذكية التي تتمتع بثقة عالية في النفس, تهتم دائماً بجمالها وتختلف عن الأخريات في أسلوب حياتها.. رفضت عروضا تمثيلية كثيرة لأنها مقتنعة بأنها مصممة أزياء فقط, بينها وبين النجمة هيفاء وهبي شبه كبير.. عن بدايتها وكيفية اقتحامها المجال وتحقيقها كل هذا النجاح كان لنا هذا اللقاء:في البداية.. من إيمان يسري?فتاة طيبة تحب التجديد والتطوير وتكره التشاؤم والحزن فعملي يدعو لرسم البهجة والسعادة في أعين الآخرين, خليجية الأصل مصرية الوجدان, أعتبر كل شيء في الحياة بسيط لو اجتهد الإنسان في عمله حتى يخرجه بالشكل اللائق وحتى يجعل عمله يتحدث عنه, وأنا واحدة من أشهر مصممي الأزياء في العالم العربي ولست الأولى.لماذا فكرت في اختيار مجال عروض الأزياء والتجميل كمهنة?لم أجد أفضل من هذا المجال لكي أضع به إمكاناتي ومهاراتي, وظهرت أعراض حبي لهذه المهنة منذ طفولتي, كما أن التجميل هو عمل المرأة واختصاصها واهتمامها الدائم أكثر من الرجل, وهو المجال الوحيد الذي يلفت أضواء الشهرة والنجومية حولي بأسرع وقت إذا نجحت في تقديم أزياء جديدة ورائعة.هل هذه المهنة تتطلب توافر شروط معينة للعمل بها?بالتأكيد, فلكل مهنة مواصفات قياسية لابد أن تتوافر في من يمتهنها, والمصمم يحتاج لأن يكون مثقفا ومطلعا على الموضة العالمية وأحدث عروض الأزياء وأن يكون قادرا على التصميم بنفسه وأن يكون مبدعا وله وجهة نظر خاصة يختلف بها عن الآخرين وأن ينحصر كل تفكيره في العمل فقط وأن ينسى كل شيء وإن كان مهموماً من شيء ما.. حتى يقدم أفضل ما عنده.هناك فرق بين تصميم المرأة وتصميم الرجل لعروض الأزياء.. فما هو?لا يوجد فرق ولكن أفكار الرجل تكون محصورة في أشياء محددة يقوم بتنفيذها, أما المرأة فلديها الكثير من الأفكار بحكم أنها امرأة تعرف ما تحتاج وتهتم بملابس المرأة والسواريه والإكسسوارات والماكياج وأمور كثيرة تكون محط أنظار العالم للمرأة.كيف اقتحمت عالم الأزياء والموضة?بعد أن انتهت دراستي الابتدائية والإعدادية وذهبنا للبحرين بحكم عمل والدي وكان عمري تقريباً 15عاماً وهناك التقيت مصمم أزياء هندي الجنسية وتبنى موهبتي وشجعني على البدء في مشروع أتيليه خاص على شرط أن تكون كل فساتينه من تصميمي, وتم تنفيذ الاتفاق بالفعل وجهزت أتيليها بدولة البحرين, وبرعت بشدة في تصميماته وأيضاً ديكوراته.لماذا لم تفكري في تقديم برنامج عن الموضة وعروض الأزياء في الفضائيات?هذه الفكرة مازالت قائمة حتى الآن وأفكر في تقديم برنامج يختص بأحدث عروض الأزياء العالمية وتم عرض ذلك علي من قبل السيدة الفاضلة دعاء الحسيني مديرة إحدى الفضائيات وأفكر في الأمر جيداً لأنه يحتاج إلى إمكانات واتفاقات ونسب إعلانية.هل قمت بتصميم أزياء لفنانين معروفين?بالتأكيد وشجعني في ذلك مصمم الأزياء محمد داغر الذي ساعدني كثيراً في مصر حيث كانت بدايتي معه من خلال "الأوبرا " وأطلقوا علي وقتها لقب "مصممة الأوبرا", وأيضاً فيفي عبده والسيدة تهاني البرتقالي رئيسة جمعية أحباء مصر والفنانة رجاء الجداوي, وقمت بتصميم أزياء رائعة لكثير من الفنانات الكبار أمثال فيفي عبده, شيماء سعيد, يسرا, نبيلة عبيد, دوللي شاهين, مروى, محمد نور وغيرهم, وقمت بتصميم مجموعة كبيرة من فساتين السهرة وأطلقت على هذه المجموعة اسم "كولكشن فيفي عبده".إذن هناك مجموعات أخرى بأسماء فنانات أخريات?سأقوم بعمل مجموعات أخرى ولكن لن أطلق أسماء على هذه المجموعات لأنني أكره التكرار وأشعر بالملل منه, وأبحث عن التجديد في عملي دائماً كنوع من تغيير الدماء.تردد أنك صممت أزياء تبرز مفاتن المرأة.. وهذا أثار حولك الجدل?الفساتين التي قمت بتصميمها لا تبرز مفاتن المرأة دائما, ولكن إذا كانت التي ترتدي الفستان الذي صممته جميلة وممشوقة القوام فمن الطبيعي أن يصبح الفستان وسيلة لإظهار مفاتنها خصوصا إذا كانت الألوان منسقة ومشعة بالحيوية والجمال مثل اللون الأحمر الغامق والأزرق والبمبي الفاتح لما في هذه الألوان من فخامة وجاذبية للرجال, كما أن ارتداء السيدات للحرير يجعلها في قمة الدلع والأنوثة الطاغية ويسهم في إبراز مفاتنها أيضاً, فباختصار ما أصممه غير شفاف أو مخل للآداب العامة ولكنه يحاكي جمال المرأة.ما مصادرك التي تتعرفين منها على أحدث عروض الأزياء?أتطلع لكل ما هو جديد عن طريق عواصم الموضة والأزياء مثل باريس ولندن, ولكن أكبر تحد يواجه مصمم الأزياء إذا كان أمامه فتاة ثمينة وتريد أن ترتدي الموضة وهذا يبرز كفاءة المصمم الناجح.ألست معي أن أغلب المهتمين بالموضة في مصر يتبعون خطوط الموضة الغربية أكثر من الشرقية?الموضة الغربية بها الكثير من التنوع والاختلاف واستطاعت الدول الأوروبية أن تكتشف ابتكارات جديدة جعلتهم مختلفين عن العالم كله رغم أن أساس الموضة في العالم هم الفراعنة ولكنهم توقفوا عند الزي الفرعوني ولم يطوروه ولذلك تجد الشباب والفتيات يفضلون الموضة الغربية على الشرقية.كل مهنة لها سلبيات وإيجابيات.. فهل لنا أن نعرفها في مهنتك?مهنة عروض الأزياء إيجابياتها أكثر من سلبياتها, ومن هذه الإيجابيات السفر حول العالم لحضور عروض الأزياء والحفاظ على الرشاقة بشكل مستمر, أما سلبياتها فهي ان للموديل عمرا معينا لا يمكن أن تعمل في هذه المهنة بعده بحكم السن وقلة الأضواء عليها.هل تبحث إيمان يسري عن التربح المادي والشهرة?الماديات آخر شيء أفكر به, إحدى القنوات الفضائية عرضت علي تقديم فوازير بعنوان "رحلة مع جميلة الجميلات" ولكنني رفضت.. فأنا مصممة أزياء فقط.لكنك جميلة حقاً.. فلماذا لا تستغلين جمالك الخارق في التمثيل?أرى نفسي في مهنتي ملكة متوجة أفضل من أي مهنة أخرى, وأفضل أن أحتفظ بجمالي لمن يستحقه.لماذا يشبهونك بهيفاء وهبي?لا أشبه أحداً ولا أحب المقارنة, فهيفاء وهبي مجالها بعيد عني كل البعد.. فهي مطربة وأنا مصممة أزياء وهي من جيل وأنا من جيل مختلف تماماً, ربما يقولون ذلك للشبه القريب بيننا في الملامح.ما آخر أخبارك العاطفية?تربطني قصة حب عاطفية.. وأنتظر خبرا سارا قريباً.هل يتوافر بمن تحبين مواصفات فتى أحلامك?بالتأكيد وإلا ما كنت اخترته, فهو رجل بمعنى الكلمة يعشق الضحك ويكره الحزن والتشاؤم مثلي ويقدر العمل والمسؤولية ويحبني جدا, وميسور الحال ومن عائلة محترمة ذات أصول وحنون لدرجة كبيرة.هل تنوين البقاء في مصر.. ومباشرة أعمالك بها?البقاء الدائم في مصر سيكون أمرا شاقا علي نظراً لأن عائلتي متفرقة في عدة دول عربية منها البحرين والأردن ولبنان ولذلك فأنا أتنقل بين كل هذه الدول العربية لرؤية وزيارة أفراد أسرتي ولا يمكنني الاستقرار في مصر إلا في حال تطلب العمل ذلك.هل جمالك طبيعي.. أم به تصنع?لم اعبث بهذا الجمال فأنا خفيفة الظل بشهادة الكثير وجميلة جداً بالإضافة لثقافتي وذكائي في مسايرة أموري, ولن ألجأ لعمليات التجميل إلا في حالات الضرورة القصوى.. أو في مرحلة الهرم.هوايتك?هوايتي الرسم وبالأخص باللون الأبيض والأسود وتنسيق الألوان وأعشق السفر للدول الأوروبية.ما نصيحتك لمن ترغب في العمل بمهنة عروض الازياء?كل فتاة لديها موهبة وتريد أن تأخذ عروض الأزياء كمهنة عليها أن تخطط جيداً قبل أن تنفذ لأنها لو خططت جيداً ستجد نتيجة رائعة ومقبولة, ويجب أن تنفذ أي فكرة تخطر على بالها بمجرد أن يأتيها الإيحاء وأن تتابع أحدث خطوط الموضة لأنها في تغيير مستمر وان تكون لماحة

1

الأزياء الأحد، 21 مارس، 2010

الأزياء



نصائح.. لتكوني على الموضةهل تصفحتِ كل مجلات الموضة، ولا زلت لا تعرفين ما هي الموضة لربيع وصيف 2006؟ لا تحملي هماً، نحن سنخبرك في نقاط بسيطة ما هي الموضة، فاستعدي ولا تنسي فالموضة هي أن تكوني مرتاحة في ما تختارين، لا تجبري نفسك على التقيد بكل شروط الموضة، الموضة ترضي أذواق الجميع فاختاري ما يلائمك دون قيود.1. الأحزمة العريضة موضة، لا تنسيها هذا الربيع، ولكن إذا كنت سمينة، يفضل أن تبتعدي عنها، لأنها ستزيد من تحديد خصرك العريض. على العموم لا زال هناك وقت لتخسري بعض الكليوغرامات الزائدة، وتستمعي بهذه الموضة، فهي ستكمل معنا لنهاية فصل الصيف.2. الحقائب الكبيرة المزركشة والمزخرفة بخطوط أنيقة، ستكمل معنا الموضة هذا الربيع. تتوفر الكثير من الأشكال،والألوان بأسعار مناسبة للجميع.3. الحقائب الصغيرة ذات الألوان اللماعة ستكون متوفرة أيضاً للمراهقات، والمناسبات الخاصة.4. أبيض، أبيض، أبيض لا تنسي الأبيض فهو موضة هذا الربيع. يمكنك مزجه بألوان حيادية أخرى مثل الأسود، بالإضافة إلى الوردي، عنوان الأنوثة هذا الربيع.5. الأنسجة الطبيعية أو الكتانية أو المصنوعة من الألياف ذات الظلال الترابية المحايدة ستعود بقوة هذا الربيع.6. تعود الأحذية بلون الذهب والبلاتين هذا الربيع، كذلك الأحذية ذات الكعوب العالية المعدنية.7. ستكون الإكسسوارات مميزة هذا الربيع، عقود طويلة ذات سلاسل متعدّدة مشغولة من الخرز، فتأكدي من أنك تملكين بعضها هذا الربيع والصيف.8. الجاكيتات القصيرة لا تزال موضة، لذا احتفظي بها على الأقل لهذا الفصل أيضاً. 9. لن تقتصر الكشكشات والربطات على الملابس الداخلية فقط ، الأنوثة ستكون أمراً حاسماً هذا الربيع. ستزين الكشكشات السترات، والبلوزات.10. اتركي "الكابري"، واستبدليه بشورت لكِ، وله، فالشورتات موضة هذا الربيع والصيف.11. الأقراط الغجرية ذات الحلقات الكبيرة ستعود بقوة اشتريها بأي شكل وبأي لون، واستمتعي بها.12. الشربات لم تعد مقصورة على ربطات الستائر، فهي موضة لتزيين العقود، والأقراط، والحقائب، والأحذية.13. الذهب "ملك المعادن"، سيكمل الذهب احتلال المركز الأول على قائمة الموضة هذا الربيع، بالطبع الذهب الأصفر، والأبيض.14. أشكال ورق الشجر، موضة هذا الربيع، ستجدينها بأشكال صغيرة وكبيرة ضمن العقود، والأقراط، الورقة ترمز للحظ، إذا كنت تسألين لماذا شكل ورق الشجر؟15. القطع المعدنية ذات التخريمات المختلفة "البوهيمية"، ستكون عنوان للموضة هذا الربيع